«®°·.¸.•°° منتدى احلآم بنآت °°·.¸.•°®»
أهڷاً وَسهـڷاً بكِ ,
ٳذآ ڪآنَتْ هذہ أۈڵ ڗيآرۃ ڷڪِ ۉ ٺوڍيـטּ آلـﭡـڛـפـيڷ
فِيْ صَرכـنآ أضغطـے عَلـے 'تَڛجيلْ' ,
أمآ إذـآ ڪُنتِ ۈآحِدَهْ مِنْ مُبڍ۶ـآتُڼآ
ۈٺـوديـטּ آڷڍכֿـۋڵ ڶڶمُـטּـٺڍـے
ٳضغَطِـے عَلے 'دُخول'




منـتدى لآتستطيع الحروف وصفه....وهو للبنآت فقط
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  قصص قصيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مايلى
المديره
المديره
avatar

تاريخ التسجيل : 25/07/2011
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: قصص قصيرة    السبت أغسطس 13, 2011 10:16 am



برواز
فى احد زوايا الحجرة الأربعة يقف منتشيا ، يعطى ظهره للحائط الذى يفصله عنه بطني كفيه.. تأكد من وجود البرواز ، وبنظرة متأملة سابحة فى اللحظة، فى الفراغ من إمامها .. أطربه صراخ الصمت من حوله .. تغزل فى المصباح المشنوق فى الحجرة ، فى الصنبور وهو ينزف ماءا ، فى النار وهى تلسع الاوانى ،فى الكوب وقد ارتمى على المنضدة واغرق وردته المذبوحة بما كان يحويه من ماء الحياة لها .انتشله نظره على البرواز وقد كلّ احد مسماريه السفليين ، وفر من سخرته ليهوى البرواز فى شكل معينى بعد استطالته .


صاحب البرواز يستغيث به – فكم أغاثه – من الخيط الملتف حول عنقه فإما إن يدق فى الحائط مسمارا- صاما أذنيه عن أنينها –ليستند عليه ويستعيد توازنها المستطيلى ،وإما إن يفك الخيط من حول عنقه.. رغم بقاءه فى مستوى نظر الكثير جبرا وإشفاقا


وهو يهم إن يغيثه إذ بزاوية الحجرة القائمة قد تحدبت على يده .. اخذ يستعطف قلب الحائط –فلطالما طأطأ- لكنه الآن تصخر .. توسلاته صارت صراخا طغى على استغاثة صاحب البرواز الذى سقط وظل الخيط معلقا فى انتظار البرواز الجديد


.
أحضان
عندما تجهله الحياة يفترش الأرض يمسح بيده على سطحها يربت عليها لا شعوريا راحت أنامله تقلب وتنقب فيها، يلتقط من الأحجار الصغيرة ما يقترب تعاريجها وتضاريسها من التكور ، ينفر من كامل التكور هذا ما جعله ينفر من التقاط وتقليب حبات مسبحة بين يديه . يقلب الأحجار الصغيرة شبه المتكورة بين أبهامه وخنصره تحتضن بيده الحجر . حوار من صمت اثيرى يدور بينهما تتراقص البسمة على شفتيه 0تشع عيناه نظرات الرضا تتناولها اليدان بالية وقد اعترى النفس إحساس مبهم بالسعادة 0ينساب نهر الذكريات يصب عند صورة أخيه أخر العنقود يقلب عقد أمه الذهبى الطلاء بين يديه وهي تحمله على صدرها .. حبيبات صغيرة تتوالى فى الكبر حتى تتضخم بين يديه، لتنفجر شفتاه عن ابتسامة لا تنقطع إلا إذا فقد صدر أمه وعقدها00فوران تجيش به نفسه .. دموع تترقرق فى عينيه ..عرق غزير ينساب على وجهه وجسمه .. يسارع بتفتيت الحجر الصغير شبه المتكور... يطيح برماده فى الهواء .. يدفن وجهه فى صدر زوجته – كما دفنه فى صدر صديقاته – لعله يجد أو يرى العقد الذى أحب لمعانه


0
حنيــن

كل يوم تصطحب ابنتها من الحضانة بعد خروجها من العمل، وتصر على المرور أمام فترينة الأستوديو التى ما زالت تحوى صورة زفافها التى استأذنهما المصور لتزين الفترينة لجمال العروس - الذى جعلها هدفا للعرسان- وجمال فستان زفافها.. تتمتم بحسرة بكلمات وتضم ابنتها لصدرها وتمضى إلى البيت خدمتها بدون أجر معنوى ولا حتى مادى0



شفاف

عندما شرع رئيس الهيئة فى عرض نماذج للشفافية المطلوبة بالهيئة كتوجه جكومى أمام حشد الموظفين مال على أذنه أحد مستشاريه يوضح له العواقب الوخيمة عليهم منها00 فجال بفكره وبصره وأشار إلى إحدى الموظفات ذات ملابس شفافة تتجلى منها ملابسها الداخلية قائلاً: هذه هى الشفافية التى نطالب بالمزيد منها0




مال حلال

رفضت ثمن ذكر الإوز التى عرضته عليها إحدى السيدات فى سوق الاثنين ، انتزعته من بين يديها ثائرة فى وجهها مرددة : لن تكون الخسارة من جميع النواحى .. أولادى وزوجى أولى بلحمه من هذا الثمن البخس المقدر له .. فكانت إحدى محاولاتها لمصالحة زوجها بعد ثورته عليها عندما ضاع منها أثر خاتمها الذهبى المكسور التى لا تذكر أين نسيته فى هذا الزمن الصعب .. ذبحت ذكر الإوز لتقضى مع زوجها وأولادها ليلة جميلة مع (الزفر) بعيدا عن يوم الخميس المعتاد فقد يرضى عنها نوعا.أثناء تنظيفها لحواشى ذكر الإوز لمست أصابعها شىء صلب غسلته وتفحصته فوجدته نصف خاتمها المكسور الضائع منها منذ أسبوعين .. طارت فرحة لزوجها تسترضيه وتشاكسه .. فالفرح فرحين فرحة العثور على نصف الخاتم الذهبى الضائع وفرحة الزفر والدسم .. وامتنعت عن بيع باقى الإوز وكثرت الليالى السعيدة لأسرتها الصغيرة بحثا عن نصف الخاتم الآخر وتعويض زوجها شقائه فى الصباح وفى المساء.

باب الحياة
جميلة00 بابي يدق بعنف وكثرة00 اسأل عن الطارق فلا أجده 00 أحجم عن الفتح ، فما زلت انتظره00 حينما يأتى سأفتح الباب على مصراعيه فتدخل الفرحة مع قدومه، أو يلج هو مفتاح بابي ليعلن الباب صرير الفرحة فيسمعه كل الناس0
الوقت طويل فى انتظاره ،وما زال الباب يدق بعنف ولا افتح0 محبوسة لاأرى الحياة فى انتظاره 00 فهو حياتى الحالية والقادمة0 كرامتى تأبى إن اسأله عما اخره00 وخشيت الصمم من هول الطرق والموت فى انتظاره ..لا أرى الحياة 0
كنا قد تواعدنا ، هو بالطرق وأنا بانتظاره 00 ونكافح معا 0 غير مبالية بتلف المال على الجمال الذي تذهب نضارته بانتظاره خفت من وهن طرقه على الباب بسمكه المحشو مالا وذهبا 00 فتحت الباب قليلا علني ألمحه قادم من شارعنا ، فوجدت الطريق طويل 00 مظلم بلا نهاية ،..لا أراه على الباب ولا بنهايته 0 أخافتني ظلمة الطريق وطوله المحفوف بسنين ضائعة فى انتظاره نبت الخوف فى نفسي 00 يزداد ويربو كلما رعاه الزمن المفقود فى انتظاره فأثمر00 فتحت الباب على مصراعيه لأول طارق لبابي ،ليكون هو من انتظر0



حديث الذكريات

عندما قطع المسلسل العربى موجز إنباء الثامنة مساءاً تطلعت إذنها- لا إراديا- لباب الشقة حين يولج مفتاحه فيه ، تجرى نحوه الأولاد سعيدة يسبقهم قلبها فرحه بحضوره00يتطلعون ليده وحقيبته بما تحوى لهم ولها من حلوى00تعود الحياة للبيت و لجسدها روحه بعودته من عمله 00دهور طويلة من اليوم تمر فى انتظار عودته، لكنها تذكرت أنه لم يفتح الباب منذ شهر بالتمام ولن يفتحه فى اى وقت آخر00استشعرت مرارة فى حلقها وتتابعت ذكرياتها مع القلب الحانى والروح العالية وكأنه ضغط كل حنانه وخفة روحه فى هذا الوقت القصير الذى عاشه معهم 00 لكن دائما تتسرب السعادة من الحياة سريعا 00 وأشفقت عليها أسرتها بعد رحليه واخذوا يتناوبوا الإقامة معها 00 لا يتركوها وحيدة تجتر ذكرياته معه وأحزانها بفراقه ، شكرتهم ودعتهم للرحيل لمنزلهم ويتركوها وحدها تواجهه حياتها وحياة أولادها من بعده بحرية 00 فلن تنساه ولو ظلوا الدهر معها ، فكل بقعة فى حجرات المنزل تذكرها بمشاوراتهما الطويلة فى تأثيثها وفى تقسيم الحجرات والدهان وإكسسوارات الحجرات 00 اذواقهما كانت متقاربة تكاد تتطابق وعند اختلافهما الضئيل كان يترك الاختيار لها وحدها 00 فالبيت هو مملكتها والباقى رعاياها فى تلك المملكة ولم تتمالك دموعها وهى تنهمر رغما عنها ولم تشعر إلا وأولادها يحيطون بها فتضمهم إلى صدرها بقوة ، ربما يخففوا دموعها التى مازالت تنهمر وتذيب السؤال الذى يحتويهم : بابا فين !0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlamelbanat.forumarabia.com
عاشقه سيلينا
المديره
المديره
avatar

تاريخ التسجيل : 26/07/2011
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة    السبت أغسطس 13, 2011 2:03 pm

يسلمؤؤؤؤؤ حبى على القصص الرؤؤؤؤؤعه

[URL=http://www.7kawina.com/up/][/url]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مايلى
المديره
المديره
avatar

تاريخ التسجيل : 25/07/2011
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة    الأحد أغسطس 14, 2011 8:55 am

منورة يا عسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlamelbanat.forumarabia.com
ρяϊŋςêšš
المديره
المديره
avatar

تاريخ التسجيل : 25/07/2011
الموقع : فـي ارض الله

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة    الخميس أغسطس 18, 2011 9:10 am

مــجموعةة رآآئعةة
يـآآأحـلىآآ مديرةة
دآئمآ تفآآجإيني بتألقكـ

[URL=http://www.7kawina.com/up/][/url]
<P> </P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مايلى
المديره
المديره
avatar

تاريخ التسجيل : 25/07/2011
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: قصص قصيرة    الخميس أغسطس 18, 2011 3:22 pm

هع مرسي يا عسل نورتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlamelbanat.forumarabia.com
 
قصص قصيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«®°·.¸.•°° منتدى احلآم بنآت °°·.¸.•°®» :: «®°·.¸.•°° الاقسام العلميه و الادبيه °°·.¸.•°®» :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: